الوطن - الفنانة اليمنية جميلة سعد

الخميس, 06-أكتوبر-2011
( الوطن ) -
قالت الفنانة جميلة سعد إن الأزمة الراهنة التي تشهدها اليمن منذ بداية الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام مطلع العام الجاري ألقت بضلالها على الحراك الفني ذات الطابع الشعبي، مشيرة إلى تراجع الطلب على الفنانين وانخفاض نسبة الحفلات في الأعراس والمناسبات الفرائحية إلى أدنى مستوى لها بفعل الأزمة.

الفنانة التي تحظى بجماهيرية شعبية واسعة مقارنة بعمر تجربتها الفنية التي بدأتها قبل عشر سنوات تطمح إلى مزاحمة فنانات الساحة العربية وتسجيل أعمال خاصة لها "فيديو كليب".

وعن مشاركتها في الخارج تشير الفنانة جميلة إلى مشاركة فنية لها في السعودية وسلطنة عمان ودبي لإقامة حفلات فنية آخرها إحيائها حفلتين قبل شهر رمضان في منطقة "جيزان" وفي مدينة جدة السعودية بعد رمضان.

وعن الصعوبات التي واجهتها في بداية حياتها الفنية وهي القادمة من منطقة قبلية "همدان" تتحدث جميلة عن موانع عديدة من أقاربها لدرجة أنهم قاطعوها مدة طويلة. منوهة إلى إنها من مواليد قبيلة "همدان" وتحكمها عادات وتقاليد لكنها تمكنت من تخطي موانع القبيلة وانتشار أغانيها في محافظات: الحديدة، وتعز، وإب، وذمار، وكل المحافظات.

تتمنى الفنانة جميلة سعد الهمداني توظيفها بوزارة الثقافة وتقول: (أغني كل الألوان الحضرمي، اللحجي، الصنعاني، التهامي، وكذا الخليجي أيضاً).

الفنانة جميلة سعد 28 سنة، متزوجة ولديها أربعة أطفال: نزار، وجلال، وإجلال، وملاك.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر